أخر الاخبار

أجمل ما قيل في عيون النساء من شعراء العرب

‏الشعر هو أحد رموز اللغة العربية التي تتصف بها هذه اللغة فإن العرب القدماء كانوا يفتخرون بالشعر والقصائد العربية باللغة العربية الفصحى فما زالت إلى اليوم تدرس في المدارس وتعلم للناس فقد كانوا يمتلكون فصاحة في اللسان فإن هناك الكثير من الشعراء العرب الذين قالوا أجمل الأبيات حيث وصفوا فيها جمال الطبيعة ووصفوا جمال النساء وغيرها من الأشعار سنتحدث اليوم عن أجمل ما قيل في عيون النساء من شعراء العرب.


ما هو شعر ادريس جماع لعيون النساء

شعر ادريس جماع لعيون النساء هو شعر رائع كثيراً وإن كنت تبحث عن تطبيقات توفر عبارات واشعار فإن موقع عرب بلس يوفر لك كل شيء وشاعرنا اليوم هو أحد الشعراء العرب من أصل سوداني حيث كان يعاني من مرض نفسي وتم إرساله إلى المستشفى لتلقي العلاج في مدينة لندن حيث أعجب هذا الشاعر بعيون الممرضة فنظر إليها وأنشد هذه الأبيات قائلا:

‏السيف في الغمد لا تخشى مضاربه و سيف عينيك في الحالتين بتار.

إن المفاتن في عينيك مخمرة و بنظرة منك يغدو المرء سكراناً.


ما هو شعر جريرلعيون النساء

‏من الشعراء العرب من تميم حيث عاش و توفي في مدينة اليمامة واشتهر بشعر الغزل وكأن يهجوا شعراء العصر فلم يستطيع أحد الثبوت أمامه إلا الأخطل الصغير والفرزدق وكان يطلق عليه اسم أبي حزرة.

‏حيث قال هذا الشعر في عيون النساء :

‏إن العيون التي في طرفها حور قتلننا ثم لم يحيين قتلانا.

يصرعن ذا اللب حتى لا حراك به و هن أضعف خلق الله أركانا.

يا رب غابطنا لو كان يطلبكم لاقى مباعدة منكم و حرمانا.



ما هو شعر علي بن الجهم لعيون النساء

‏وهو أحد شعراء العصر العباسي ويطلق عليه اسم أبو الحسن وهو من خراسان ولد في 188 هجري في مدينة بغداد يمتلك فصاحة باللسان ساعدته على الشعر القوي الفصيح.

‏وقد قال قصيدة عيون المها :

‏عيون المها بين الرصافة والجسر جلبن الهوى من حيث أدري ولا أدري.

‏أعدن لي الشوق القديم ولم أكن سلوت ولكن زدن جمر على جمر.

‏سلمنا و أسلمنا القلوب كأنما تشق بأطراف المثقفة السمر.

‏وقلنا لنا نحن الأهلة إنما  تضيئ لمن يسري بليل ولا تقري.



ما هو شعر قيس بن الملوح لعيون النساء

‏هو قيس بن الملوح الملقب مجنون ليلى وهو أحد شعراء الغزل العربي من مدينة نجد في عصر مروان بن الحكم حيث ولد في 645 م فأحبب ابنة عمه ليلى ورفض والدها أن يزوجه إياها فأصبح كاتبا و شاعراً يكتب الشعر عن حبه لها وعاش حياته مسافرا من الشام إلى الجزيرة العربية و إلى الحجاز يكتب الأشعار فتغزل بعيونها قائلا :

ومما شجاني أنها يوم أودعت تولت وماء العيون في الجفن حائر

فلما أعادت من بعيد بنظرة إلي التفاتاً أسلمته المحاجر


محمد مشهدي
بواسطة : محمد مشهدي
مدون ومهتم في المجال التقني و تصميم المواقع واعمل لدى موقع محترفين العرب
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -